الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل لا يجوز لمن أراد دخول مكة تجاوز الميقات بغير إحرام

جزء التالي صفحة
السابق

( وأشهر الحج : شوال وذو القعدة ) بالفتح والكسر ( وعشر من ذي الحجة ) بكسر الحاء على الأشهر رواه ابن عمر مرفوعا وقاله جمع من الصحابة ( فيوم النحر منها وهو يوم الحج الأكبر ) نص عليه للخبر لأن العشر بإطلاقه للأيام كالعدة قال القاضي والموفق وغيرهما العرب تغلب التأنيث في العدد خاصة لسبق الليالي فتقول : سرنا عشرا وإنما فات الحج بفجر يوم النحر لخروج وقت الوقوف فقط والجمع يطلق على اثنين ، وعلى اثنين ، وبعض آخر كعدة ذات القروء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث