الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل قتل صيد البر المأكول وذبحه للمحرم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وإن جرحه محرم ثم قتله محرم فعلى الأول أرش جرحه وعلى الثاني تتمة الجزاء ( وإذا دل محرم محرما على صيد ثم دل الآخر محرما آخر ) ثم ( كذلك إلى عشرة فقتله العاشر فالجزاء على جميعهم ) لاشتراكهم في الإثم والتسبب .

( وإن قتله الأول فلا شيء ) على غيره ; لأن الغير لم يقتل ولم يتسبب في القتل ( ولو دل حلال حلالا على صيد في الحرم فكدلالة محرم محرما عليه ) أي : على الصيد فيكون جزاؤه بينهما نص عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث