الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب مسح الخفين وسائر الحوائل

جزء التالي صفحة
السابق

( ويمسح ) خفا ( صحيحا ) لبسه على طهارة ( على لفافة ) ; لأنه خف ساتر لمحل الفرض أشبه ما لو انفرد ، ولا يمسح خفا ( مخرقا ) لبسه ( عليها ) أي : على لفافة ; لأنه لا يستر محل الفرض ، كما لو انفرد ( ولا ) يمسح ( لفائف وحدها ) وهي خرق تشد على الرجل تحتها نعل أو لا ، ولو مع مشقة في الأصح قاله في الفروع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث