الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب مسح الخفين وسائر الحوائل

جزء التالي صفحة
السابق

( وخروج قدم ) الماسح ( أو بعضه إلى ساق خفه ، كخلعه ) ; لأنه لا يمكن متابعة المشي فيه ( ولا مدخل لحائل في طهارة كبرى ) لحديث صفوان قال { أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا ننزع [ ص: 122 ] خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن إلا من جنابة } ( إلا الجبيرة ) لحديث جابر ولأن الضرر يلحق بنزعها بخلاف الخف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث