الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وهي كبيع في تراخي [ ص: 300 ] قبول عن إيجاب فتصح ما داما في المجلس ولم يتشاغلا بما يقطعها ، فإن تفرقا قبل القبول أو تشاغلا بما يقطعها بطل .

( و ) هي كبيع أيضا في ( تقدمه ) أي : تقدم القبول على الإيجاب فتصح في الحال التي يصح فيها البيع ، وتبطل فيما يبطل فيه ( أو ) هي كبيع أيضا في غيرهما ) كانعقادها بكل لفظ أدى معناها ، وبالمعاطاة كما تقدم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث