الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وإن شرط ) الواهب ( فيها ) أي : الهبة ( عوضا معلوما صارت ) الهبة ( بيعا فيثبت فيها خيار مجلس ، ونحوه .

( و ) يثبت فيها شفعة ) إن كان الموهوب شقصا مشفوعا ( ، ونحوهما ) كالرد بالعيب واللزوم قبل التقابض وضمان الدرك ، ووجوب التساوي مع التقابض قبل التفرق في الربوي المتحد ; لأنه تمليك بعوض معلوم أشبه ما لو قال بعتك أو ملكتك هذا بهذا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث