الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ما يكره وما يباح وما يستحب في الصلاة

جزء التالي صفحة
السابق

( ويجوز إخراج الزوجة من النفل لحق الزوج ) لأنه [ ص: 380 ] واجب ، فيقدم على النفل بخلاف الفرض وكذا حكم القن ( فإن قرأ آية فيها ذكره صلى الله عليه وسلم ) نحو محمد رسول الله ( صلى عليه ) صلى الله عليه وسلم استحبابا لتأكد الصلاة عليه كلما ذكر اسمه ( في نفل نص عليه فقط ) قال في الفروع : وأطلقه بعضهم ( ولا يبطل الفرض به ) أي بأن يصلي عليه لأنه قول مشروع في الصلاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث