الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل قال لزوجته خالعتك بألف فأنكرته

فصل إذا قال لزوجته خالعتك بألف مثلا فأنكرته أي : الخلع بألف بانت بإقراره ، وتحلف لنفي العوض ( أو ) لم تنكر الخلع لكن ( قالت إنما خالعت غيري بانت ) منه لإقراره بما يوجب ذلك ( وتحلف ) الزوجة ( لنفي العوض ) ; لأنها منكرة ، والأصل براءتها ( وإن أقرت ) بأنها خالعته ( ، وقالت ضمنه ) أي : عوض الخلع ( غيري ) لزمها أو قالت : عوض الخلع ( في ذمته ) أي : الغير ( قال ) الزوج : بل ( في ذمتك لزمها ) العوض ، لإقرارها بالخلع ، ودعواها أنه في ذمة غيرها أو أنه ضمنه دعوى غير مسموعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث