الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( وإن مات في عدة مرتد ) بأن ارتد الزوج بعد الدخول فمات أو قتل قبل انقضاء عدتها سقط ما مضى من عدتها وابتدأت عدة وفاة من موته نصا ; لأنه كان يمكنه تلافي النكاح بإسلامه ( أو ) مات ( زوج كافرة أسلمت ) بعد دخوله بها في عدتها قبل إسلامه سقط ما مضى من عدتها وابتدأت عدة وفاة من موته نصا لما تقدم ( أو ) مات ( زوج ) مطلقة ( رجعية ) قبل انقضاء عدتها ( سقطت ) عدة طلاق ( وابتدأت عدة وفاة من موته ) ; لأنها زوجة يلحقها طلاقه وإيلاؤه ( وإن مات في عدة من أبانها في الصحة لم تنتقل ) من عدة الطلاق ; لأنها أجنبية منه في النظر إليها والتوارث ولحوقها طلاقه ونحوه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث