الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ومن زاد ) في عدد جلد ( ولو ) كان الزائد ( جلدة أو ) زاد ( في السوط ) الذي ضرب به ( أو اعتمد في ضربه ) فتلف المحدود ضمنه بديته ( أو ) ضربه ( بسوط لا يحتمله ) المضروب ( فتلف ضمنه ) الضارب ( بديته ) كاملة لحصول تلفه بعدوانه وكما لو ألقى حجرا ونحوه على سفينة موقورة فخرقها

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث