الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ومن أمر ) بالبناء للمفعول ( بزيادة على الجلد ) الواجب في الجلد ( فزاد جهلا ) بعدد الضرب الواجب فمات المضروب ( ضمنه آمر ) لأن الجلاد معذور بالجهل ( وإلا ) يجهل الجلاد ذلك ( فضارب ) يضمنه وحده كمن أمره السلطان بالقتل ظلما فقتل مع العلم به

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث