الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( وإن وطئ ) مكلف امرأة ( في نكاح باطل إجماعا مع علمه ) بطلان النكاح وتحريم الوطء ( كنكاح مزوجة أو معتدة ) من غير زنا ( أو خامسة أو ذات محرم من نسب أو رضاع ) أو مصاهرة حد لأنه وطء لم يصادف ملكا ولا شبهة ملك ، وروى أبو نصر المروذي عن عمر " أنه رفع له امرأة تزوجت في عدتها فقال : هل علمتما ؟ قالا : لا فقال لو علمتما لرجمتكما "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث