الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ويدرءون بالحسنة السيئة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل - ويدرءون بالحسنة السيئة ؛ [ ص: 147 ] أي: يدفعون؛ يقال: "درأته"؛ إذا دفعته؛ أولئك لهم عقبى الدار جنات عدن ؛ "جنات"؛ بدل من "عقبى"؛ و"عدن": إقامة؛ يقال: "عدن بالمكان"؛ إذا أقام فيه؛ يدخلونها ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم ؛ موضع "من": رفع؛ عطف على الواو في قوله: يدخلونها

وجائز أن يكون نصبا؛ كما تقول: "قد دخلوا وزيدا"؛ أي: "مع زيد"؛ أعلم الله - عز وجل - أن الأنساب لا تنفع بغير أعمال صالحة ؛ فقال: "يدخلونها ومن صلح"؛ ممن جرى ذكره؛ والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم ؛ أي: "يقولون: سلام عليكم بما صبرتم"؛ هذه مكرمة من الله - عز وجل - لأهل الجنة ؛ والمعنى "يدخلون عليهم من كل باب يقولون: سلام عليكم"؛ فأضمر القول ههنا؛ لأن في الكلام دليلا عليه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث