الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الصيام

جزء التالي صفحة
السابق

وتعجيل القضاء ، وتتابعه : ككل صوم لم يلزم تتابعه ، وبدء بكصوم تمتع ، إن لم يضق الوقت .

التالي السابق


( و ) ندب ( تعجيل القضاء ) لما فات من رمضان مبادرة للطاعة وإبراء للذمة ( و ) ندب ( تتابعه ) أي القضاء وشبه في ندب التتابع فقال ( ككل صوم لم يلزم تتابعه ) ككفارة يمين وتمتع وصيام جزاء وثلاثة في الحج ( و ) ندب ( بدء بكصوم تمتع ) وقران ونقص في حج أو عمرة على قضاء ما فات من رمضان إذا اجتمعا على مكلف لجواز تأخير القضاء إلى أن يبقى من شعبان بقدره فهو واجب موسع ، والهدي والكفارة . واجب مطلق ، وإذا اجتمعا فالأولى تقديم المطلق وليصل السبعة التي بعد الرجوع بالثلاثة التي في الحج إن كان صامها فيه ( إن لم يضق الوقت ) على قضاء رمضان والأوجب تقديمه . .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث