الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

ورقي البيت ، أو عليه ، أو على منبره عليه الصلاة والسلام بنعل ، بخلاف الطواف والحجر .

التالي السابق


( و ) كره ( رقي ) بضم فكسر فشد الياء أي : دخول ( البيت ) الحرام لا رقي درجة فقط ، وسمي دخوله رقيا لارتفاع بابه ( أو عليه ) أي : على ظهره ( أو على منبره ) أي النبي صلى الله عليه وسلم ولو الموجود الآن ( بنعل ) محقق الطهارة وهو راجع للمسائل الثلاثة ومثله الخف ، ويحرم وضع المصحف على أحدهما لعظم حرمة القرآن . المواق ويكره جعل نعله بالبيت إذا دخله للدعاء وليجعله في حجرته ( بخلاف الطواف ) بالبيت ( و ) دخول ( الحجر ) بكسر فسكون بنعل محقق الطهارة فلا يكره ، وظاهره ولو مشي به في الستة [ ص: 300 ] أذرع من الحجر التي من البيت لعدم تواتر على رأي .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث