الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وإن وقف وحصر عن البيت ، فحجه تم ولا يحل إلا بالإفاضة .

التالي السابق


وإن وقف ) بعرفة ليلة النحر ( وحصر ) بضم فكسر ( عن البيت ) بمرض أو عدو أو فتنة أو حبس بحق ( فحجه تم ) أي : أمن من فواته لإدراكه الركن الذي يدرك به فليس مراده حقيقة التمام بقرينة قوله وحصر عن البيت وقوله ( ولا يحل ) من إحرامه التحلل الأكبر الذي تحل به النساء والصيد والطيب ( إلا ب ) طواف ( الإفاضة ) فيبقى محرما ولو أخره سنين . قال أحمد فإن مات قبلها فقد أدى ما عليه من فرض الحج ، ويؤيده نقل المواق عن ابن يونس عن ابن القاسم فقد تم حجه ويجزئه عن حجة الإسلام .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث