الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في فرائض الصلاة وسننها ومندوباتها ومكروهاتها

جزء التالي صفحة
السابق

وإنصات مقتد ، ولو سكت إمامه

التالي السابق


( و ) الخامسة عشر ( إنصات ) أي ترك قراءة شخص ( مقتد ) في محل الجهر إن قرأ إمامه بل ( ولو سكت إمامه ) بين تكبير وفاتحة أو بين فاتحة وسورة أو بينها وبين ركوع أو أسر القراءة أو لم يسمعه لعارض أو بعد فتكره قراءته ولو لم يسمعه .

وأشار بولو إلى رواية ابن نافع عن الإمام مالك رضي الله تعالى عنه أن المأموم يقرأ إذا سكت إمامه في محل الجهر . قال سند المعروف أنه إن سكت إمامه لا يقرأ هذا هو المشهور . وقيل يجب إنصات المقتدي كما قال الإمام أبو حنيفة رضي الله تعالى عنه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث