الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

وكبر لخفض [ ص: 333 ] ورفع ولو بغير صلاة ، وص : وأناب . وفصلت : تعبدون

التالي السابق


( وكبر ) بفتحات مثقلا أي نطق الساجد للتلاوة بالتكبير ( لخفض ) للسجدة [ ص: 333 ] ورفع ) منها إن سجدها بصلاة بل ( ولو ) سجدها ( بغير صلاة ) وأشار بولو إلى القول بأن من سجد بغير صلاة لا يكبر لخفض ولا رفع ( وص ) محل السجدة فيها ( وأناب ) خلافا لمن قال وحسن مآب ( وفصلت ) محلها فيها ( تعبدون ) خلافا لمن قال لا يسأمون .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث