الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 345 ] وكره وصله ووتر بواحدة وقراءة ثان من غير انتهاء الأول ونظر بمصحف في فرض أو أثناء نفل ، لا أوله ، وجمع كثير لنفل ، أو بمكان مشتهر ، وإلا فلا ، وكلام بعد صبح لقرب الطلوع ، [ ص: 346 ] لا بعد فجر ، وضجعة بين صبح وركعتي فجر

التالي السابق


( وكره ) بضم فكسر ( وصله ) أي الشفع بالوتر بترك السلام من الشفع لغير مقتد بواصل وإن كره اقتداؤه به ( و ) كره ( وتر ب ) ركعة ( واحدة ) من غير شفع قبلها على أنه للفضيلة وهو المشهور ولو لمريض أو مسافر ( و ) كره ( قراءة ) إمام ( ثان ) في التراويح ( من غير انتهاء ) قراءة الإمام ( الأول ) لأن الغرض إسماعهم جميعه . ( و ) كره ( نظر بمصحف ) أي قراءة فيه ( في ) صلاة ( فرض ) سواء كانت في أوله أو في أثنائه ( أو ) في ( أثناء نفل ) لكثرة اشتغاله به ( لا ) يكره النظر بمصحف في ( أوله ) أي النفل لأنه يغتفر فيه ما لا يغتفر في الفرض ( و ) كره ( جمع كثير ل ) صلاة ( نفل ) إلا التراويح ( أو ) جمع قليل كرجلين وثلاثة ( بمكان مشتهر ) حذر الرياء ( وإلا ) أي وإن كان الجمع قليلا بمكان غير مشتهر ( فلا ) يكره إلا في الأوقات التي صرح العلماء بكراهة الاجتماع فيها كليلة نصف شعبان وأول جمعة رجب وليلة عاشوراء . ( و ) كره ( كلام ) دنيوي ( بعد ) صلاة ( صبح لقرب الطلوع ) للشمس إذ المطلوب في [ ص: 346 ] هذا الوقت الاستغفار والذكر والدعاء ، وكذا حال الطلوع وبعده إلى ارتفاع الشمس قدر رمح ، ثم الصلاة لحديث من { صلى الصبح في جماعة وجلس في مصلاه يذكر الله حتى تطلع الشمس وصلى ركعتين كان له ثواب حجة وعمرة تامتين تامتين تامتين } ، كرره عليه الصلاة والسلام ثلاثا تأكيدا للترغيب في الامتثال فلا ينبغي لعاقل حرمان نفسه من هذا الفضل العظيم

قال ابن الفارض :

وإن سبيلي واضح لمن اهتدى ولكنها الأهواء عمت فأعمت

( لا ) يكره الكلام ( بعد ) صلاة ( فجر وقبل ) صلاة ( 101 صبح و ) كره ( ضجعة ) بكسر الضاد المعجمة أي الاضطجاع على شقه الأيمن مستقبلا واضعا كفه اليمنى تحت خده ( بين ) صلاة ( صبح وركعتي الفجر ) إذا فعلها استنانا لا استراحة من طول قيام الليل



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث