الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في بيان شروط الجمعة وسننها ومندوباتها ومكروهاتها ومسقطاتها

جزء التالي صفحة
السابق

وحضور مكاتب ، وصبي . وعبد ، ومدبر : أذن سيدهما

التالي السابق


( و ) ندب ( حضور مكاتب ) بضم الميم وفتح المثناة أو كسرها أي معتق على مال مؤجل الجمعة ، وإن لم يأذن له سيده ; لأنه أحرز نفسه وماله ( و ) ندب حضور ( صبي ) الجمعة ليعتادها ، وإن لم يأذن له وليه ومسافر لا مضرة عليه في حضورها ولا تشغله عن حوائجه ، والأخير قاله في التوضيح ( و ) ندب حضور ( عبد ) قن ( و ) عبد ( مدبر ) بضم الميم وفتح الدال المهملة والموحدة مشددة أي معلق عتقه على موت سيده ( أذن ) لهما ( سيدهما ) في حضور الجمعة كمبعض في يوم سيده وفي يومه كمكاتب ، ويندب [ ص: 440 ] للسيد الإذن .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث