الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في صلاة الخوف

جزء التالي صفحة
السابق

ولو صلوا بإمامين أو بعض فذا جاز

التالي السابق


( ولو صلوا ) بفتح اللام مشددة أي القوم المقاتلون قتالا جائزا جماعتين متعاقبتين ( بإمامين ) جاز أي صح مع الكراهة لمخالفة السنة ( أو ) صلى ( بعض ) منهم ( فذا ) وبعض آخر منهم بإمام أو صلوا كلهم أفذاذا ( جاز ) أي مضى فلا تعاد الصلاة ، وإن كره لمخالفة السنة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث