الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اختلاف ألحان العرب في المصاحف والألحان اللغات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

اختلاف ألحان العرب في المصاحف والألحان: اللغات

[ ص: 227 ] "وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: " إنا [ ص: 228 ] لنرغب عن كثير من لحن أبي "، يعني لغة أبي.

" حدثنا عبد الله، قال: حدثنا المؤمل بن هشام ، حدثنا إسماعيل ، عن الحارث بن عبد الرحمن ، عن عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر القرشي ، قال: لما فرغ من المصحف أتي به عثمان فنظر فيه، فقال: " قد أحسنتم، وأجملتم، أرى فيه شيئا من لحن ستقيمه العرب بألسنتها "

.حدثنا عبد الله قال: حدثنا شعيب بن أيوب ، حدثنا يحيى يعني ابن آدم ، حدثنا إسماعيل بهذا، وقال: " ستقيمه العرب بألسنتها ".

قال أبو بكر بن أبي داود: هذا عندي يعني بلغتها، وإلا لو كان فيه لحن لا يجوز في كلام العرب جميعا لما استجاز أن يبعث به إلى قوم يقرءونه

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا يونس بن حبيب ، حدثنا بكر يعني ابن بكار ، قال: حدثنا أصحابنا، عن أبي عمرو ، عن قتادة ،أن عثمان رضي الله عنه لما رفع إليه المصحف، قال: " إن فيه لحنا، وستقيمه العرب بألسنتها "

[ ص: 229 ] حدثنا عبد الله، قال: حدثنا يونس بن حبيب ، حدثنا أبو داود ، حدثنا عمران بن داود القطان ، عن قتادة ، عن نصر بن عاصم الليثي ، عن عبد الله بن فطيمة ، عن يحيى بن يعمر ، قال: قال عثمان رضي الله عنه: " في القرآن لحن وستقيمه العرب بألسنتها "

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، حدثنا أبو داود ، حدثنا عمران بن داود القطان ، عن قتادة ، عن نصر بن عاصم الليثي ، عن عبد الله بن فطيمة ، عن يحيى بن يعمر ، قال: قال عثمان بن عفان رضي الله عنه: " إن في القرآن لحنا وستقيمه العرب بألسنتها "

. [ ص: 230 ] [ ص: 231 ] قال أبو بكر: هذا عبد الله بن فطيمة أحد كتاب المصاحف

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا عمرو بن عثمان ، حدثنا بقية ، عن أرطاة ، قال: حدثني ابن عون ، قال: " ربما اختلف الناس في الأمرين، وكلاهما حق

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا أبو حاتم السجستاني ، حدثنا عبيد بن عقيل ، عن هارون ، عن الزبير بن الخريت ، عن عكرمة الطائي ، قال: لما أتي عثمان رضي الله عنه بالمصحف رأي فيه شيئا من لحن، فقال: " لو كان المملي من [ ص: 232 ] هذيل، والكاتب من ثقيف لم يوجد فيه هذا "

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا الفضل بن حماد الخيري ، حدثنا خلاد يعني ابن خالد ، حدثنا زيد بن الحباب ، عن أشعث ، عن سعيد بن جبير ، قال: " في القرآن أربعة أحرف لحن: والصابئون ، و والمقيمين ، فأصدق وأكن من الصالحين ، و إن هذان لساحران "

[ ص: 233 ] [ ص: 234 ] حدثنا عبد الله، قال: حدثنا إسحاق بن وهب ، حدثنا يزيد ، قال: أخبرنا حماد ، عن الزبير أبي خالد ، قال: قلت لأبان بن عثمان : " كيف صارت: لكن الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة ما بين يديها وما خلفها رفع، وهي نصب ؟ قال: " من قبل الكتاب، كتب ما قبلها، ثم قال: ما أكتب ؟ قال اكتب المقيمين الصلاة، فكتب ما قيل له "

[ ص: 235 ] حدثنا عبد الله، قال: حدثنا عمر بن عبد الله الأودي ، حدثنا أبو معاوية ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، قال: سألت عائشة عن لحن القرآن إن هذان لساحران ، وعن قوله: والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة وعن قوله: والذين هادوا والصابئون فقالت: " يا ابن أختي، هذا عمل الكتاب أخطئوا في الكتاب " [ ص: 236 ] [ ص: 237 ] [ ص: 238 ] انتزاع عثمان رضي الله عنه المصاحف

" حدثنا علي بن محمد الثقفي ، حدثنا منجاب بن الحارث ، قال: قال إبراهيم : حدثني أبو المحياة ، عن بعض أهل طلحة بن مصرف ، قال: " دفن عثمان المصاحف بين القبر والمنبر " . قال أبو بكر: هذا إبراهيم بن يوسف السعدي من ولد سعد بن أبي وقاص، روى عنه المنجاب كتاب المبتدأ عن زياد وهو لا بأس به "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث