الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذلك بأن منهم صديقين ورهبانا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ذلك بأن منهم صديقين ورهبانا

[ ص: 475 ] [ ص: 476 ] " حدثنا عبد الله، حدثنا عمي ، ويعقوب بن سفيان قالا، حدثنا يحيى بن عبد الحميد ، حدثنا نصير بن زياد الطائي ، حدثنا الصلت الدهان ، عن حامية يعني ابن رباب ، قال: سمعت سلمان ، في قوله: ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا قال: " هم أصحاب الحزب والصوامع فدعوهم فيها "

قال سلمان : قرأت على النبي صلى الله عليه وسلم: ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا قال: فاقرأ: " " ذلك بأن منهم صديقين ورهبانا " جميعا


[ ص: 477 ] حدثنا عبد الله، حدثنا شعيب بن أيوب ، حدثنا يحيى بن آدم , قال: " أسباع القرآن:

السبع الأول: خمس مائة وسبع وأربعون آية.

والسبع الثاني: خمس مائة وتسعون آية،

والسبع الثالث: ست مائة آية وواحد وخمسون آية،

والسبع الرابع: تسع مائة وثلاث وخمسون آية،

والسبع الخامس: ثمان مائة آية وثمان وستون آية،

والسبع السادس: تسع مائة آية وست وثمانون آية،

والسبع الآخر: " ألف آية وست مائة وأربع وعشرون آية،

فجميع آي القرآن: ستة آلاف ومائتا آية وتسع وعشرون آية في الجملة، نقصان ثلاثون آية خطأ في الحساب.

وجميع حروف القرآن ثلاث مائة ألف حرف واحد وعشرون ألف حرف ومائتا حرف وخمسون حرفا".

قال يحيى بن آدم: حدثنيه يزيد بن أسحم ، قال: أعطانيه [ ص: 478 ] حمزة الزيات من كتابه،

فيصير: كل سبع من أسباع القرآن خمسة وأربعون ألف حرف وثمان مائة حرف واثنان وتسعون حرفا، يبقى ستة أحرف.

قال أبو بكر بن أبي داود: القائل: حدثنيه يزيد بن أسحم، يحيى بن آدم وأسباع القرآن:

السبع الأول في النساء: يصدون عنك صدودا ،

والثاني في الأعراف: إنا لا نضيع أجر المصلحين ،

والسبع الثالث في إبراهيم قوله: كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء إلى قوله: لعلهم يتذكرون ،

والرابع في المؤمنين قوله: نمدهم به من مال وبنين ،

والخامس في سبأ: فاتبعوه إلا فريقا من المؤمنين ،

والسادس: خاتمة الفتح،

والسابع: بقية القرآن

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث