الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة الجمعة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 387 ] الثانية : لا تصح الخطبة بغير العربية مع القدرة ، على الصحيح من المذهب ، وقيل : تصح ، وتصح مع العجز قولا واحدا ، ولا يعتبر عن القراءة بكل حال . قوله ( من شرط صحتهما : حمد الله ) بلا نزاع فيقول ( الحمد لله ) بهذا اللفظ قطع به الأصحاب منهم المجد في شرحه ، وابن تميم ، وابن حمدان ، وغيرهم قال في النكت : لم أجد فيه خلافا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث