الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة الجمعة

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ) هذا المذهب ، وعليه أكثر الأصحاب واختار المجد : يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم أو يشهد أنه عبد الله ورسوله فالواجب عنده ذكر الرسول لا لفظ الصلاة واختار الشيخ تقي الدين : أن الصلاة عليه عليه أفضل الصلاة والسلام واجبة لا شرط ، وأوجب في مكان آخر الشهادتين ، وأوجب أيضا الصلاة عليه مع الدعاء الواجب ، وتقديمها عليه لوجوب تقديمه عليه أفضل الصلاة والسلام على النفس ، والسلام عليه في التشهد ، وقيل : لا يشترط ذكره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث