الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة الجمعة

جزء التالي صفحة
السابق

فوائد . إحداها : قوله ( ومن سننها : أن يخطب على منبر ، أو موضع عال ) بلا نزاع ، لكن يكون المنبر عن يمين مستقبلي القبلة كذا كان منبره عليه أفضل الصلاة والسلام ، وكان ثلاث درج ، وكان يقف على الثالثة التي تلي مكان الاستراحة ثم وقف أبو بكر على الثانية ثم عمر على الأولى تأدبا ثم وقف عثمان مكان أبي بكر ثم وقف علي موقف النبي صلى الله عليه وسلم ثم في زمن معاوية قلعه مروان ، وزاد فيه ست درج فكان الخلفاء يرتقون ست درج ، ويقفون مكان عمر ، وأما إذا وقف الخطيب على الأرض : فإنه يقف عن يسار مستقبلي القبلة ، بخلاف المنبر ، قاله أبو المعالي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث