الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة الجمعة

جزء التالي صفحة
السابق

السادسة : قوله ( ثم يجلس إلى فراغ الأذان ) الصحيح من المذهب : أن الأذان الأول مستحب ، وقال ابن أبي موسى : الأذان المحرم للبيع واجب . ذكره بعضهم رواية ، وقال بعض الأصحاب : يسقط الفرض يوم الجمعة بأول أذان ، وقال ابن البنا في العقود : يباح الأذان الأول ، ولا يستحب ، وقال المصنف : ومن سنن الخطبة : الأذان لها إذا جلس الإمام على المنبر .

قال في مجمع البحرين : إن أراد : مشروع ، من حيث الجملة ، أو في هذا الموضع . فلا كلام ، وإن أراد به : سنة يجوز تركه فليس كذلك بغير خلاف ثم قال : قلت : فإن صليناها قبل الزوال ، فلم أجد لأصحابنا في الأذان الأول كلاما فيحتمل أن لا يشرع ، ويحتمل أن يشرع كالثاني . انتهى . وأما وجوب السعي إليها : فيأتي حكمه والخلاف فيه عند قوله ويبكر إليها ماشيا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث