الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة العيدين

جزء التالي صفحة
السابق

فائدتان إحداهما : لا بأس بقوله لغيره بعد الفراغ من الخطبة " تقبل الله منا ومنك " نقله الجماعة عن الإمام أحمد كالجواب ، وقال الإمام أحمد أيضا " لا أبدأ به " وعنه الكل حسن ، وعنه يكره قيل له في رواية حنبل : ترى أن تبدأ به ؟ قال : لا ، ونقل علي بن سعيد ، ما أحسنه ، إلا أن يخاف الشهرة ، وقال في النصيحة : هو فعل الصحابة وقول العلماء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث