الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الجنائز

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( يستحب التربيع في حمله ) هذا المذهب مطلقا ، وعليه جماهير الأصحاب وقطع به أكثرهم ، وقال أبو حفص ، والآجري وغيرها : يكره التربيع إن ازدحموا عليه أيهم يحمله .

تنبيه : قوله ( وهو أن يضع قائمة السرير اليسرى المقدمة على كتفه اليمنى ، ثم ينتقل إلى المؤخرة ) مراده بقائمة السرير اليسرى : المقدمة التي من جهة يمين الميت قوله ( ثم يضع قائمته اليمنى المقدمة على كتفه اليسرى ، ثم ينتقل إلى المؤخرة ) ، وهذا المذهب ، وعليه الأصحاب ، ونقله الجماعة عن الإمام أحمد ، فتكون البداءة من الجانبين من عند رأسه [ الختام من عند رجليه ] وعنه يبدأ بالمؤخرة وهي الثالثة ، يجعلها على كتفه الأيسر ثم المقدمة فتكون البداءة بالرأس والختام به ، وأطلقهما في المحرر قوله ( وإن حمل بين العمودين فحسن ) يعني لا يكره ، وهذا المذهب ، وعليه الأصحاب ونص عليه وعنه يكره وعنه التربيع والحمل بين العمودين سواء فعليها : الجمع بينهما أولى ، زاد في الرعاية الكبرى : إذا جمع وحمل بين العمودين فمن عند رأسه ، ثم من رجليه ، وقال في المذهب : من عند ناحية رجليه لا يصح إلا التربيع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث