الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الجنائز

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( ويكره الجلوس والوطء عليه والاتكاء إليه ) هذا المذهب ، وعليه أكثر الأصحاب ، وكراهة المشي في المقابر بالنعلين من مفردات المذهب وجزم به ناظمها ، وقال القاضي في التعليق : لا يجوز ، وقاله في الكافي ، وغيره وقدم ابن تميم ، وغيره : له المشي عليه ليصل إلى من يزوره للحاجة ، وفعله الإمام أحمد ، وسأله عبد الله : يكره دوسه وتخطيه ؟ فقال : نعم ، يكره دوسه ، ولم يكره الآجري توسده لفعل علي رضي الله عنه ، رواه مالك قال في الفروع : فيتوجه مثله في الجلوس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث