الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الجنائز

جزء التالي صفحة
السابق

فوائد . إحداها : قال في الفروع : لم يذكر الأصحاب : هل يرد المعزى شيئا أم لا ؟ [ ص: 567 ] وقد رد الإمام أحمد على من عزاه فقال : استجاب الله دعاءك ، ورحمنا وإياك . انتهى . وكفى به قدوة ومتبوعا ، قلت : جزم به في الرعايتين ، والحاويين ، والمغني ، والشرح وغيرهم . الثانية : معنى " التعزية " التسلية ، والحث على الصبر بوعد الأجر ، والدعاء للميت والمصاب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث