الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب استقبال القبلة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 12 ] قوله ( فإن اشتبهت عليه القبلة في السفر اجتهد في طلبها بالدلائل ) الصحيح من المذهب : أنه إذا اشتبهت عليه القبلة في السفر : اجتهد في طلبها فمتى غلب على ظنه جهة القبلة صلى إليها ، وعليه الجمهور ، وفيه وجه : لا يجتهد . ويجب عليه أن يصلي إلى أربع جهات ، وخرجه أبو الخطاب في الانتصار وغيره ، من منصوصه في الثياب المشتبهة ، وهو رواية في التبصرة قوله ( وأثبتها : القطب إذا جعله وراء ظهره ، كان مستقبلا القبلة ) وهذا المذهب ، وعليه الجمهور وقطع به كثير منهم ، وقيل : ينحرف فيدمشق وما قاربها إلى المشرق قليلا ، وكلما قرب إلى المغرب كان انحرافه أكثر . وينحرف بالعراق وما قاربه إلى المغرب قليلا ، وكلما قرب إلى الشرق كان انحرافه أكثر .

تنبيه : مراده بقوله " إذا جعله وراء ظهره كان مستقبلا القبلة " إذا كان بالعراق والشام وحران وسائر الجزيرة وما حاذى ذلك ، قاله في الحاوي وغيره فلا تتفاوت هذه البلدان في ذلك إلا تفاوتا يسيرا معفوا عنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث