الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة أهل الأعذار

جزء التالي صفحة
السابق

فائدتان . إحداهما : لو دخل وقت الصلاة على مقيم ثم سافر : أتمها ، على الصحيح من المذهب ، وعليه جماهير الأصحاب قال في الحواشي : هو قول أصحابنا ، وهو من المفردات ، وعنه يقصر اختاره في الفائق ، وحكاه ابن المنذر إجماعا ، كقضاء المريض ما تركه في الصحة ناقصا ، وكوجوب الجمعة على العبد الذي عتق بعد [ ص: 323 ] الزوال . وكالمسح على الخفين ، وقيل : إن ضاق الوقت لم يقصر ، وعنه إن فعلها في وقتها قصر . اختارها ابن أبي موسى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث