الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة أهل الأعذار

جزء التالي صفحة
السابق

قوله { وإذا ذكر صلاة حضر في سفر ، أو صلاة سفر في حضر لزمه أن يتم } هذا المذهب فيهما نص عليه ، وعليه جماهير الأصحاب وقطع به كثير منهم ، وقيل : يقصر فيما إذا ذكر صلاة سفر في حضر وحكي وجه يقصر أيضا في عكسها ، اعتبارا بحالة أدائها . كصلاة صحة في مرض ، وهو خلاف ما حكاه الإمام أحمد وابن المنذر إجماعا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث