الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قوله وإذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله لووا رؤوسهم

4621 ويقرأ بالتخفيف من لويت

التالي السابق


أي يقرأ قوله : " لووا " بتخفيف الواو ، وهي قراءة نافع كما ذكرناه الآن . قوله : من لويت يشير به أنه من باب لوى معتل العين واللام ، ومعناه : أمال يقال لويت رأسي ، أي أملتها .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث