الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

سورة لإيلاف قريش

التالي السابق


أي هذا في تفسير بعض شيء من سورة لإيلاف قريش ، وتسمى سورة قريش ، وذكر أبو العباس أنها مكية بلا خلاف ، وذكر الضحاك وعطاء بن السائب أنها مدنية ، وهي ثلاثة وسبعون حرفا ، وسبع عشرة كلمة ، وأربع آيات ، واختلف في لام لإيلاف ، فقيل : هي متصلة بالسورة الأولى ، وعن الكسائي ، والأخفش : هي لام التعجب ، تقول : أعجب لإيلاف قريش رحلة الشتاء والصيف ، وتركهم عبادة رب هذا البيت ، وقيل : هي لام كي مجازها ، فجعلهم كعصف مأكول ليؤلف قريش ، وعن الزجاج : هي مردودة إلى ما بعدها تقديره : فليعبدوا رب هذا البيت لإيلافهم رحلة الشتاء والصيف ، وقريش هم ولد النضر بن كنانة فمن ولده النضر فهو قرشي ، ومن لم يلده النضر فليس بقرشي . قوله : " إيلافهم " بدل من الإيلاف الأول .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث