الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه وأرضاه

10997 5023 - (11390) - (3\43) عن أبي سعيد الخدري، قال: حججنا، فنزلنا تحت شجرة، وجاء ابن صائد، فنزل في ناحيتها، فقلت: إنا لله، ما صب هذا علي؟ قال: فقال: يا أبا سعيد ما ألقى من الناس وما يقولون لي؟! يقولون: إني الدجال! أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " الدجال لا يولد له، ولا يدخل المدينة ولا مكة"؛ قال: قلت: بلى. وقال: قد ولد لي، وقد خرجت من المدينة، وأنا أريد مكة، قال أبو سعيد: فكأني رققت له، فقال: والله! إن أعلم الناس بمكانه لأنا. قال: قلت: تبا لك سائر اليوم.

التالي السابق


* قوله : "إما صب": بفتح صاد وتشديد؛ أي: أي شيء أوقع هذا البلاء

علي؟

* "أما سمعت": بالخطاب.

* "إن أعلم الناس": بتشديد إن، ونصب أعلم، وجر الناس بالإضافة.

* بمكانه"؛ أي: بمكان الدجال.

[ ص: 489 ]

* "لأنا ": خبر أن.

* "تبا لك": دعاء عليه بالهلاك حيث شبه الأمر عليه.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث