الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


15584 6845 - (16014) - (3\491) عن واثلة بن الأسقع، قال : شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم، وأتاه رجل فقال : يا رسول الله، إني أصبت حدا من [ ص: 173 ] حدود الله عز وجل، فأقم في حد الله، فأعرض عنه، ثم أتاه الثانية فأعرض عنه، ثم قالها الثالثة، فأعرض عنه، ثم أقيمت الصلاة، فلما قضى الصلاة، أتاه الرابعة فقال : إني أصبت حدا من حدود الله عز وجل، فأقم في حد الله عز وجل، قال : فدعاه، فقال : " ألم تحسن الطهور - أو الوضوء - ثم شهدت الصلاة معنا آنفا؟ " قال : بلى ، قال : " اذهب فهي كفارتك " .

التالي السابق


* قوله : "أصبت حدا" : علم أنه أصاب ذنبا زعم فيه حدا خطأ ، وإلا فليس للإمام الإعراض عن إقامة الحدود بعد ثبوتها ، ويمكن أن يقال : هذا إعراض عن الإثبات ، لا عن إقامة الحد بعد ثبوته ، وبينهما فرق ، والله تعالى أعلم .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث