الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

10375 [ ص: 301 ] 4710 - (10754) - (2\521) عن أبي هريرة، قال: قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قال: سمع الله لمن حمده في الركعة الآخرة من العشاء الآخرة قنت، وقال: " اللهم أنج الوليد بن الوليد، اللهم أنج سلمة بن هشام، اللهم أنج عياش بن أبي ربيعة، اللهم أنج المستضعفين من المؤمنين، اللهم اشدد وطأتك على مضر، اللهم اجعلها سنين كسنين يوسف "، وقال عبد الوهاب: " كسني يوسف " وقال: فيها كلها: " نج نج " وقال أبو عامر كلها: " اللهم نج نج".

التالي السابق


* قوله : "اللهم اجعلها سنين كسنين يوسف": هذا على لغة من يجعل إعراب نحو "سنين" مما حذف لام مفرده في النون، ولا يسقط نونه، ثم منهم من ينون النون حينئذ عند عدم الإضافة، ومنهم من لا ينون، والظاهر أن الحديث على لغة من لا ينون.

قيل: وهم بنو تميم، حكاه عنهم الفراء، ويحتمل أن يكون الحديث على لغة

من ينون، فيقرأ: "اللهم اجعلها سنينا كسنين يوسف"، ويعتذر بأن أهل الحديث كثيرا ما يكتبون المنصوب بلا ألف، والله تعالى أعلم.

وعلى اللغتين، فقوله: "كسنين يوسف" بكسر النون الثاني؛ للجر،

لا بفتحها، والله تعالى أعلم.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث