الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه وأرضاه

10700 4828 - (11084) - (3\12) عن أبي سعيد، قال: لم نعد أن فتحنا خيبر، وقعنا في تلك البقلة، فأكلنا منها أكلا شديدا، وناس جياع، ثم رحنا إلى المسجد، فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم الريح، فقال: "من أكل من هذه الشجرة الخبيثة شيئا، فلا يقربنا في المسجد"، فقال الناس: حرمت حرمت. فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: "أيها الناس! إنه ليس لي تحريم ما أحل الله، ولكنها شجرة أكره ريحها".

التالي السابق


* قوله : "لم نعد أن فتحنا خيبر وقعنا": من عدا يعدو بمعنى: تجاوز؛ أي:

ما تجاوزنا فتح خيبر، حتى وقعنا؛ أي: متصلا بفتح خيبر، ومقارنا معه، وقعنا في تلك البقلة؛ أي: الثوم كما في "مسلم"، أو البصل كما يدل عليه رواية أخرى لمسلم.

* "ليس لي تحريم. . . إلخ"؛ قال النووي: فيه دليل على عدم حرمة الثوم، وهو إجماع من يعتد به.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث