الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه وأرضاه

10825 4910 - (11209) - (3\26) عن أبي سعيد الخدري، قال: لقيني ابن صائد، فقال: عد الناس يقولون - أو احسب الناس يقولون - ، وأنتم يا أصحاب محمد! أليس سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول - أو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - : " هو يهودي"، وأنا مسلم، و"إنه أعور"، وأنا صحيح، و"لا يأتي مكة ولا المدينة "، وقد حججت، وأنا معك الآن بالمدينة، و"لا يولد له"، وقد ولد لي، ثم قال: مع ذاك إني لأعلم أين ولد، ومتى يخرج، وأين هو. قال: فلبس علي.

التالي السابق


* قوله : "عد الناس": بضم عين وتشديد دال، على بناء المفعول؛ من العد، وفاعل العد هو؛ أي: ابن صائد، لكنه تركه لظهوره، والمعنى: أعد الناس قائلين: إنه الدجال؛ أي: أعتقدهم أنهم يقولون هذا من جهلهم.

* "وأنتم يا أصحاب محمد"؛ أي: تقولون ذاك؛ أي: وهذا منك عجيب، ولفظ مسلم: عذرت الناس مالي ولكم يا أصحاب محمد؟ .

* "أليس"؛ أي: الشأن، أو كلمة "ليس" حرف بمعنى " ما "، وإلا فالظاهر: ألست، بالخطاب.

[ ص: 436 ]

* "فلبس ": كضرب؛ أي: خلط، ويجوز التشديد.

* "علي ": فإن آخر كلامه يقتضي أنه هو، على خلاف أوله، فالتبس الأمر، والله تعالى أعلم.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث