الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يفعله المصلي بعد رفعه من السجدة الأخيرة من الركعة الأولى

3 - باب ما يفعله المصلي بعد رفعه من السجدة الأخيرة من الركعة الأولى

7308 - حدثنا يزيد بن سنان ، قال : ثنا أبو الربيع الزهراني ، قال : ثنا حماد بن زيد ، قال : حدثني أيوب ، عن أبي قلابة ، عن مالك بن الحويرث ، أنه كان يقول لأصحابه : ألا أريكم كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ وإن ذلك لفي غير حين الصلاة .

فقام ، فأمكن القيام ، ثم ركع ، فأمكن الركوع ، ثم رفع رأسه وانتصب قائما هنيهة ، ثم سجد ، ثم رفع رأسه ، فتمكن في الجلوس ، ثم انتظر هنيهة ، ثم سجد .

قال أبو قلابة : فصلى كصلاة شيخنا هذا ( يعني عمرو بن سلمة رضي الله عنه ) .

قال : فرأيت عمرو بن سلمة يصنع شيئا ، لا أراكم تصنعونه ، إنه كان إذا رفع رأسه من السجدة الأولى والثالثة التي لا يقعد فيها ، استوى قاعدا ، ثم قام
.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح