الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب أي الصدقة أفضل وفضل اليد العليا والتعفف عن المسألة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1715 [ 901 ] وعن عبد الله بن عمر : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال وهو على المنبر وهو يذكر الصدقة والتعفف عن المسألة ( اليد العليا خير من اليد السفلى ، واليد العليا المنفقة والسفلى السائلة) .

رواه أحمد (2 \ 67)، والبخاري (1429)، ومسلم (1033)، وأبو داود (1648)، والنسائي (5 \ 61) .

التالي السابق


وقوله : " وهو يذكر الصدقة ، والتعفف عن المسألة " ; أي : يحض الغني على الصدقة ، والفقير على التعفف عن المسألة .

وقوله : ( اليد العليا خير من اليد السفلى ) ، ثم فسر اليد العليا بالمنفقة والسفلى بالسائلة ، وهو نص يرفع تعسف من تعسف في تأويله ، غير أنه وقع هذا الحديث في كتاب أبي داود ، وقال فيه في بعض طرقه بدل المنفقة : المتعففة . قال : وقال أكثرهم : اليد العليا : المنفقة .

وذكر أبو داود أيضا من حديث مالك بن نضلة مرفوعا : (الأيدي ثلاث : فيد الله العليا ، ويد المعطي التي تليها ، ويد السائل السفلى ، فأعط الفضل ، ولا تعجز عن نفسك) .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث