الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التغليس بصلاة الصبح بالمزدلفة والإفاضة منها وتقديم الظغن والضعفة

جزء التالي صفحة
السابق

2274 [ 1143 ] وعن عبد الله مولى أسماء ، قال: قالت لي أسماء: وهي عند دار المزدلفة: هل غاب القمر؟ قلت: لا. فصلت ساعة. ثم قالت: يا بني هل غاب القمر؟ قلت: نعم قالت: ارحل بني! فارتحلنا حتى رمت الجمرة، ثم صلت في منزلها. فقلت: لها أي هنتاه لقد غلسنا قالت: كلا أي بني! إن النبي -صلى الله عليه وسلم- أذن للظعن.

رواه البخاري (1679)، ومسلم (1291) ، وأبو داود (1943)، والنسائي ( 5 \ 266 ).

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث