الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الغنيمة نقصان من الأجر وفيمن مات ولم ينو الغزو وفيمن تمنى الشهادة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3532 [ 1378 ] ومن حديث سهل بن حنيف: " من سأل الله شهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه" .

رواه مسلم (1909)، وأبو داود (1520)، والترمذي (1653)، والنسائي ( 6 \ 36 - 37)، وابن ماجه (2797).

[ ص: 751 ]

التالي السابق


[ ص: 751 ] وقوله : ( من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله تعالى منازل الشهداء ; وإن مات على فراشه ) ; هذا يدل على صحة ما أصلناه في الباب الذي قبل هذا ، وهو : أنه من نوى شيئا من أعمال البر ، ولم يتفق له عمله لعذر ، كان بمنزلة من باشر ذلك العمل ، وعمله .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث