الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قدر القراءة في صلاة الظهر والعصر

807 حدثنا محمد بن عيسى حدثنا معتمر بن سليمان ويزيد بن هارون وهشيم عن سليمان التيمي عن أمية عن أبي مجلز عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد في صلاة الظهر ثم قام فركع فرأينا أنه قرأ تنزيل السجدة قال ابن عيسى لم يذكر أمية أحد إلا معتمر

التالي السابق


( عن أمية ) قال في الخلاصة : أمية عن أبي مجلز وعنه سليمان أبو المعتمر مجهول ( سجد في صلاة الظهر ) أي سجدة التلاوة ( ثم قام فركع ) قال ابن الملك : يعني لما قام من السجود إلى القيام ركع ولم يقرأ بعد السجدة شيئا من باقي السورة وإن كانت القراءة جائزة .

قلت : بل القراءة بعدها أفضل ولعلها كانت الصلاة تطول أو تركها لبيان الجواز مع أنه نص في عدم قراءته عليه السلام وإن كانت آخر السورة ثم إنه لم يكتف بالركوع وإن كان جائزا أيضا كما هو مذهبنا اختيارا للعمل بالأفضل كذا في المرقاة . قلت : لا بد للاكتفاء بالركوع من دليل وللكلام في هذه المسألة موضع آخر ( فرأينا ) أي علمنا ( أنه قرأ تنزيل السجدة ) بنصب تنزيل على المفعولية وبرفعه على الحكاية [ ص: 19 ] والسجدة مجرورة ويجوز نصبها بتقدير أعني ورفعها بتقدير هو والمعنى سمعوا بعض قراءته لأنه كان قد يرفع صوته ببعض ما يقرأ به في الصلوات السرية ليعلموا سنية قراءة تلك السورة قاله القارئ ( قال ابن عيسى لم يذكر أمية أحد ) : أي من شيوخه ( إلا معتمر ) ابن سليمان . والحديث سكت عنه المؤلف المنذري . قال الحافظ : رواه أبو داود والطحاوي والحاكم من حديث ابن عمر نحوه وفيه أمية شيخ سليمان التيمي رواه له عن أبي مجلز وهو لا يعرف . قاله أبو داود في رواية الرملي عنه . وفي رواية الطحاوي عن سليمان عن أبي مجلز ، قال : ولم أسمعه منه لكنه عند الحاكم بإسقاطه ، ودلت رواية الطحاوي على أنه مدلس انتهى . وقال ميرك : ورواه أحمد وزاد في الركعة الأولى من الظهر ، ورواه الحاكم وقال صحيح على شرطهما وأقره الذهبي على ذلك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث