الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المشي في النعل بين القبور

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

3231 حدثنا محمد بن سليمان الأنباري حدثنا عبد الوهاب يعني ابن عطاء عن سعيد عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال إن العبد إذا وضع في قبره وتولى عنه أصحابه إنه ليسمع قرع نعالهم

التالي السابق


( وتولى ) : مبنيا للفاعل أي أدبر وذهب ( قرع نعالهم ) : أي صوتها عند المشي

[ ص: 41 ] قال الخطابي : خبر أنس ( هذا ) : يدل على جواز لبس النعل لزائر القبور وللماشي بحضرتها وبين ظهرانيها ، فأما خبر السبتيتين ( الذي مضى ) : فيشبه أن يكون إنما كره ذلك لما فيهما من الخيلاء ، وذلك أن نعال السبت من لباس أهل التنعم والترفه ، وأحب النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يكون دخوله المقابر على زي أهل التواضع ولباس أهل الخشوع انتهى .

[ ص: 42 ] قال الحافظ في الفتح : وأما قول الخطابي يشبه أن يكون النهي عنهما لما فيهما من الخيلاء فإنه متعقب بأن ابن عمر كان يلبس النعال السبتية ويقول : إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يلبسها . وهو حديث صحيح وأغرب ابن حزم فقال : يحرم المشي بين القبور بالنعال السبتية دون غيرهما وهو جمود شديد انتهى .

قال المنذري : والحديث أخرجه البخاري ومسلم والنسائي .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث