الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الحوض

جزء التالي صفحة
السابق

4747 حدثنا هناد بن السري حدثنا محمد بن فضيل عن المختار بن فلفل قال سمعت أنس بن مالك يقول أغفى رسول الله صلى الله عليه وسلم إغفاءة فرفع رأسه متبسما فإما قال لهم وإما قالوا له يا رسول الله لم ضحكت فقال إنه أنزلت علي آنفا سورة فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم إنا أعطيناك الكوثر حتى ختمها فلما قرأها قال هل تدرون ما الكوثر قالوا الله ورسوله أعلم قال فإنه نهر وعدنيه ربي عز وجل في الجنة وعليه خير كثير عليه حوض ترد عليه أمتي يوم القيامة آنيته عدد الكواكب

التالي السابق


( أغفى ) أي نام . وقال في فتح الودود : الإغفاء بغين معجمة وفاء النوم الخفيف وهي حالة الوحي غالبا ( آنفا ) بالمد أي قريبا وتقدم شرح هذا الحديث في كتاب الصلاة .

قال المنذري : وأخرجه مسلم والنسائي وقد تقدم في كتاب الصلاة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث