الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إثم من خاصم أو أعان في خصومة بباطل

جزء التالي صفحة
السابق

11122 باب إثم من خاصم أو أعان في خصومة بباطل .

( أخبرنا ) أبو الحسن : علي بن أحمد بن عبدان ، أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ، ثنا عباس بن الفضل ، ثنا أحمد بن يونس ، ثنا زهير ، عن عمارة بن غزية ، عن يحيى بن راشد ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " من حالت شفاعته دون حد من حدود الله فقد ضاد الله في ملكه ، ومن مات وعليه دين فليس ثم دينار ولا درهم ولكنها الحسنات والسيئات ، ومن خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله - عز وجل - حتى ينزع ، ومن قال في مؤمن ما ليس فيه حبس في ردغة الخبال حتى يخرج مما قال " .

( وأخبرنا ) أبو علي الروذباري ، أنبأ أبو بكر بن داسة ، ثنا أبو داود ، ثنا أحمد بن يونس ، فذكره بنحوه دون قوله : " ومن مات وعليه دين " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث