الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب بيان مصرف الغنيمة في ابتداء الإسلام

جزء التالي صفحة
السابق

12365 ( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني دعلج بن أحمد السجزي ، ثنا عبد العزيز بن معاوية البصري ، ثنا محمد بن جهضم الخراساني ، ثنا إسماعيل بن جعفر ، حدثني عبد الرحمن بن الحارث ، عن سليمان الأشدق ، عن مكحول ، عن أبي سلام ، عن أبي أمامة الباهلي صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن عبادة بن الصامت أنه قال : خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى بدر ، فلقي العدو ، فلما هزمهم الله ، اتبعهم طائفة من المسلمين يقتلونهم ، وأحدقت طائفة برسول الله - صلى الله عليه وسلم - واستولت طائفة بالعسكر ، فلما كفى الله العدو ، ورجع الذين قتلوهم ، قالوا : لنا النفل ؛ نحن قتلنا العدو ، وبنا نفاهم الله وهزمهم ، وقال الذين كانوا أحدقوا برسول الله - صلى الله عليه وسلم - : والله ما أنتم بأحق به منا ، هو لنا نحن أحدقنا برسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا ينال العدو منه غرة ، وقال الذين استولوا على العسكر : والله ما أنتم بأحق به منا ، نحن استولينا على العسكر ، فأنزل الله تبارك وتعالى ( يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم ) إلى قوله ( إن كنتم مؤمنين ) فقسمه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بينهم عن فواق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث